الرئيسيةالمجلةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولنتائج جنزوراوائل جنزور









شاطر | 
 

 لكن الرئيس لا يعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مرمورة الامورة
 
 


الجنس : انثى عدد المساهمات : 170
نقاط : 386
التقيم : 10
العمر : 21
  :

مُساهمةموضوع: لكن الرئيس لا يعلم   الخميس يونيو 10, 2010 5:54 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

لكن الرئيس لا يعرف فعلاً !

أصدق الرئيس مبارك تمامًا حين يقول إنه لا يعلم هل سيرشح نفسه في الانتخابات الرئاسية القادمة أم لا؟


لاحظ طبعا أن كل الأسئلة الخاصة عن مستقبل الرئاسة في مصر وعن ترشيح الرئيس مبارك لفترة قادمة كلها تأتي من الخارج ومن الصحافة الأجنبية للرئيس، والرئيس يجيب عنها، أما في مصر فلا أحد يجرؤ علي سؤال الرئيس ويعتبرونها إساءة أدب وقلة نفاق واهتزاز ولاء، بينما من يطرح هذه الأسئلة مثلنا لا يجيب عنها الرئيس ولا أحد آخر إذا كان هناك أحد يعرف!


المهم أنني أصدق الرئيس؛ فهو فعلا لم يحدد موقفه من الترشح للانتخابات القادمة، صحيح أنه يرغب، ومؤكد أنه ينوي، لكن هناك صحته التي ستملك الإجابة الكاملة وقتها، ولهذا هو يؤخر الجواب الحاسم ويترك للزمن دورا في تحديد موعد وطبيعة الإجابة، وإن كانت صحة الرئيس كما وضح للجميع من اجتماعاته في الداخل ورحلاته في الخارج زي الفل وقد استعاد - والحمد لله - كامل الصحة والعافية مما يجعلنا نعتقد أنه ناوٍ للترشح وللرئاسة، حيث يعتقد الرئيس مؤمنا أن مصر سوف تعاني بدونه، وأنها قد تتوه من غيره، وأن الشعب يريده بكل قوة ولا يستطيع الاستغناء عن قيادته وحكمته ولا يؤمن الرئيس إطلاقا بحكاية أو لقب الرئيس السابق، ويراها ترفا لبلد مثل بلدنا لا يحتمل سوي لقب الرئيس الراحل، ومن ثم أصدق الرئيس مبارك قطعا عندما يقول إنه لا يعرف خليفته وإن الله وحده هو الذي يعرف اسم خليفة مبارك، أصدق ذلك، لأن الله فعلا يعرف كل شيء وهذا أمر لا يضيف لنا الرئيس مبارك فيه جديدا، ثم لأن الرئيس وقد آمن بعدم جدوي ولا ضرورة ولا أهمية أن يكون رئيسا سابقا فقد اختار ما اختاره كل رئيس سبقه في الحكم سواء جمال عبدالناصر أو أنور السادات أن يجلس علي مقعده حتي يأتي أمر الله؛ ولأن الله وحده يعرف متي يأتي أمره فلا الرئيس مبارك ولا واحد في الدنيا يعرف خليفته!



أما أن الرئيس أجاب عن سؤال: من تفضل أن يكون خليفتك؟ قال: أفضل من يفضله الله، فهذا جواب عفوي تلقائي يعبر عن أن الخيرة فيما يختاره الله، وكان البعض ينتظر من الرئيس أن يقول إنه يفضل من يريده الشعب ويختاره الناس لكن الحقيقة أننا نعرف أن الانتخابات مزورة ومزيفة، فلماذا يقول الرئيس كلاما غير حقيقي؟


في يد الرئيس أن يعين نائبا له في الرئاسة أو في الحزب وكانت الفكرة مطروحة بقوة وأوشك أن يفعلها، وفي يد الرئيس أن يعلن كأي رئيس دولة أنه ينوي ترشيح نفسه لدورة تالية، وفي يد الرئيس أن يعدل في مواد الدستور بحيث يفتح الترشيح للرئاسة بلا شروط تعجيزية تمنع أي شخص محترم من النجاح في ترشيح نفسه، لكن الرئيس لن يفعل شيئا من هذا في الغالب.



ليه؟لننتظر رحلة جديدة للرئيس إلي دولة أوروبية فيسأله صحفي أجنبي فيجيب فنعرف، لكن حتي هذا الحين يكفي الشعب المصري جدًا أن يعرف أنه في مصر الله وحده هو الذي يختار الرؤساء .....


إلي جواره!

تحياتى:اميرة الخضرى
ةالسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكن الرئيس لا يعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة جنزور الثانوية المشتركة :: اسلاميات :: اسلاميات-
انتقل الى: